سياسة

أخنوش.. من المؤسف أن نلاحظ إتساع الفجوة بين الأجيال الصاعدة والسياسيين

أوضح عزيز أخنوش، الأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار، أن المشاركة السياسية تقع على رأس إهتمامات الحزب، الذي يسعى إلى الدفع بالشباب المغربي نحو مشاركة أوسع في الإستحقاقات الإنتخابية المقبلة.

وقال أخنوش، في حوار أجراه مع مجلة “جون أفريك”، “من المؤسف أن نلاحظ إتساع الفجوة بين الأجيال الصاعدة والسياسيين، ونرى الشباب يتخلون عن حق إختيار ممثليهم بسبب خيبة الأمل”.

مشيرا إلى أن حزب الحمامة ومنذ خمسة أعوام ينكب على إعادة بناء الثقة المفقودة، بين السياسيين والمواطنين، لتغيير قناعات المترددين، ممن يرون في السياسة مضيعة للوقت، وذلك عبر آليات مختلفة وفعالة، منها الإستماع لـ 300 ألف مغربي، قصد إشراكهم في صياغة البرنامج الإنتخابي للحزب، ما يضفي عليه الطابع التشاركي الذي يجمع بين الفاعل السياسي والمواطن العادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى