سياسة

أخنوش ينتقد مسيري الدار البيضاء.. أفقدوها طابعها الخاص وجماليتها

وجه عزيز أخنوش، الأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار، أمس الأربعاء، سهام النقد لمجلس مدينة الدار البيضاء، معتبرا كيفية تسيير المدينة لا تليق بحجم ولا بقيمة العاصمة الاقتصادية للمملكة، نتيجة وجود إختلالات في هذا التسيير.

وقال أخنوش في لقاء تواصلي لحزب التجمع الوطني للأحرار، في إطار الحملة الانتخابية لاستحقاقات الثامن من شتنبر المقبل، إن مجلس مدينة الدار البيضاء السابق كان يدبر  شؤون العاصمة الإقتصادية بطريقة لا تليق بها، خصوصا وأنها المدينة الاقتصادية الأولى بالمملكة، مشيرا إلى أن من سيتولون شؤون هذه المدينة عقب الانتخابات المنتظرة سيكونون على موعد مع إرث تقيل، إن هم أرادوا إعادة الإعتبار لهذه الحاضرة، وإصلاح الإختلالات التي شابت تسييرها في السابق.

مضيفا أن العاصمة الإقتصادية فقدت طابعها الخاص وجماليتها، كما أضحت تفتقر إلى المناطق الخضراء والفضاءات، وهي مشاكل متراكمة يمكن للحزب مواجهتها، وذلك من خلال الحلول التي إستخلصها عبر الإنصات لساكنة البيضاء بما فيهم سكان الحي الحسني، في إطار برنامج 100 يوم 100 مدينة.

ودعا أخنوش مرشحي الحزب ومناضلاته ومناضليه إلى تمثيل الحزب أحسن تمثيل، وإيصال هذه الأولويات المهمة والحلول التي جاء بها برنامج الحزب من خلال الإنصات لأزيد من 300 ألف مواطنة ومواطن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى