العالم

أرقام قياسية للوظائف الشاغرة في بريطانيا بعد أزمة “كورونا”

كشفت آخر الإحصائيات المنجزة في بريطانيا عن تسجيل رقم قياسي في الوظائف الشاغرة في البلاد، والتي تجاوزت خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة “من يونيو إلى غشت” المليون وظيفة، لأول مرة منذ العام 2001 وذلك بفضل حركة تعافي الإقتصاد المتواصلة.

وأبرزت الأرقام الصادرة عن الحكومة البريطانية إرتفاعا شهريا للرواتب بقيمة 241000  جنيه لتصل إلى 29.1 مليون جنيه.

من جانبها أكدت منظمات الأعمال الحاجة الماسة للمزيد من اليد العاملة رغم عودة العمال والموظفين إلى مستويات ما قبل الجائحة، دون أن تخفي المخاوف السائدة بخصوص إحتمالية تأثير الخصاص في هذا الشق على النمو الاقتصادي للبلاد.

وقال مسؤول الإقتصاد في غرف التجارة البريطانية، سورن ثيرو، إن الشركات تواجه اليوم “أزمة توظيف حادة”، مبرزا أن خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي وجائحة كورونا تسببا في تراجع كبير في عرض اليد العاملة بالبلاد.

يذكر أن الحكومة كانت قد إلتزمت بدفع 80 في المائة من أجور الموظفين الذين توقفوا على العمل بسبب تفشي فيروس كورونا ولا تستطيع الشركات دفع مرتباتهم دون عمل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى