سياسةمجتمع

اتفاقية شراكة بين مؤسسة الوسيط والمنظمة العلوية للمكفوفين بالمغرب

بهدف تعزيز العمل لفائدة الأشخاص المكفوفين وضعاف البصر، احتضنت رحاب مؤسسة وسيط المملكة صبيحة يوم الثلاثاء 14 شتنبر 2021 حفل توقيع اتفاقية تعاون وشراكة مع المنظمة العلوية للمكفوفين بالمغرب، التي تترأسها صاحبة السمو الأميرة للا لمياء.

الاتفاقية الجديدة التي توقيعها جائت  لبلورة إرادة المؤسسة في تمكين فئة المواطنين المكفوفين و ضعاف البصر من الوسائل الكفيلة بتيسير لجوئهم لخدمات مؤسسة الوسيط ، دعما لحقوقهم كمرتفقين وبالشكل الذي يؤمن المساواة وتكافؤ الفرص.

 بهذه المناسبة عبر السيد وسيط المملكة  عن سعادته لما تم الخلاص إليه في هذه الاتفاقية، التي اعتبرها ترجمة أمينة لقيم وأهداف مشتركة، ومبادرة مهمة خاصة وأنها توقع مع مكون أساسي من مكونات المجتمع المدني، مركزا على كونها جاءت لتجيب عن انتظارات فئة مجتمعية مهمة، بحيث ستمكنها من الولوج السلس والميسر لما خولهم القانون من حقوق لدى الإدارة بما فيها الحق في المعلومة.

كما ذكر السيد وسيط المملكة أن هذه الاتفاقية تعد تتويجا لمسار تعاوني أثمر عن طبع القانون الخاص للمؤسسة بطريقة “برايل”، وهي بادرة أولى من نوعها ستساهم في إغناء الخزانة الحقوقية، وفي الاقتراب من الأشخاص المكفوفين وضعاف البصر.

من جهته، نوه السيد الكاتب العام للمنظمة العلوية للمكفوفين بالمغرب بهذه المبادرة الحميدة، معتبرا إياها التفاتة أساسية للأشخاص الذين يعيشون وضعية خاصة من جراء الإعاقة البصرية، حيث ستساهم في استقراء حاجياتهم المرفقية والدفاع عن حقوقهم في علاقتها بالإدارة. وقد انتهى الحفل بتقديم الإصدار الذي تم طبعه بطريقة “برايل” من المنظمة العلوية للمكفوفين بالمغرب لفائدة المؤسسة.   

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى