شاهد+

اكتشاف حياة ميكروبية مقاومة للظروف القاسية في أماكن معزولة يعود تاريخها إلى 570 مليون سنة في المغرب

فريق دولي متعدد التخصصات ومواضيع البحث، تحت إشراف المغربي عبد الرزاق الألباني، الأستاذ في معهد كيمياء الأوساط والمواد ببواتيي بفرنسا
أعلن هذا الفريق عن اكتشاف حياة ميكروبية مقاومة للظروف القاسية
في أماكن معزولة بالمغرب، يعود تاريخها إلى 570 مليون سنة
وجرى الإعلان عن هذا الإنجاز من خلال مقال نشر على المجلة العلمية الدولية “جيوبيولوجي”
حيث يفسر فريق الباحثين هذا الاكتشاف، الذي يعود تاريخه إلى 570 مليون عام
وكذا كيفية اشتغال المنظومات القديمة
اما المنطقة التي جرى بها الاكتشاف فتقع في منطقة ورزازات، بالقرب من بلدة أمان تازغارت، الموقع المعروف لدى الأوساط العلمية
وأشار الباحث المغربي إلى أن مواقع مماثلة، مثل الذي تمت دراسته في المملكة
يظهر “خصائص جيوبيولوجية وبيئية يمكن أن تكون مشابهة لما يمكن أن نجده على كوكب المريخ”
وفي هذا المجال، لاحظ الباحثون عن كثب تركيبته الجيولوجية
وسجلوا تراكما كبيرا للبكتيريا التي عاشت وتطورت في بيئات معزولة وقاسية على طبقة رسوبية بسمك عشرة أمتار
وحسب ذات الباحث، فإن هذا الوسط جد مركز كيميائيا بالصوديوم، والكالسيوم، والبوتاسيوم
مع دوران الماء الحراري عند درجة حرارة عالية تفوق 150 درجة مئوية
كما أنه ضعيف نسبيا من الأكسجين
واعتبر العالم المغربي أن هذا الاكتشاف العلمي الجديد
يدعم الأطروحة التي تفيد بأن الحياة متعددة الخلايا لطالما عاشت في وئام، منذ بداياتها
مع الوسط البكتيري الذي يساهم في إنتاج الأكسجين، الوقود الأساسي للحياة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى