سياسة

التجسس على 50 ألف رقم هاتفي بين الحقيقة والمبالغة

تتواصل ردود الأفعال المستغربة لما تضمنته تقارير منظمة العفو الدولية، بخصوص إستهداف 50 ألف رقم هاتفي عبر برنامج التجسس الإسرائيلي “Pegasus”، حيث يرى المحللون أن الأرقام الواردة في هذا التقرير غير منطقية.

وعن هذه المعطيات قال محمد تمارت، مدير شركة “Capvalue” المتخصصة في الأمن المعلوماتي، إن المقصود من 50 ألف رقم هاتفي هو جميع الأرقام التي تم إستهدافها عبر برنامج “بيغاسوس”، وأن قسمتها على مجموع الدول المستخدمة لهذا البرنامج يجعل الأمر ممكنا، غير أنه يبقى مبالغا فيه إلى حد كبير.

من جانبه يرى الخبير في التحول الرقمي زهير الخديسي أن هناك مبالغة كبيرة في هذه الأرقام، خصوصا بالنسبة لدولة بإمكانيات المغرب، إذ أن الصعوبة لا تكمن في قيمة البرنامج بقدر ما تكمن في عملية تحليل المعطيات المحصل عليها عبره.

وأضاف الخديسي أن كل رقم هو موضوع عملية تجسس من قبل جهة معينة يحتاج لعشر محللين على الأقل لفك رموزه، والوصول إلى المحادثات الخاصة به.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى