سياسة

الجزائر تواصل حشر أنفها في شؤون المغرب وتعين الرديء مبعوثا خاصا إلى الصحراء

عين الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أمس الأحد الكاتب الرديء مبعوثا خاصا مكلفا بـ “الصحراء الغربية” والمغرب الكبير، ضمن جملة تعيينات جديدة تهم قيادة النشاط الدولي للبلاد.

وكشفت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، مساء أمس الأحد 05 شتنبر، عن إستحداث رئيس البلاد لسبع مناصب دبلوماسية جديدة، أطلق عليها إسم  مبعوثون خاصون، يشتغلون تحت السلطة المباشرة لوزير الشؤون الخارجية، رمطان لعمامرة، لتكليفهم بقيادة النشاط الدولي للجزائر وفق سبعة محاور.

ويأتي إختيار الرديء عمار بلاني، والذي كان يشغل منصب سفير للجزائر ببروكسيل والمتحدث السابق باسم وزارة الخارجية الجزائرية، لشغل هذا المنصب نضرا لهوسه المرضي بالأطروحة الإنفصالية، وعدائه الكبير للمغرب.

أما بخصوص المحاور الستة الأخرى والتي شملتها التعيينات فتتعلق بالمغرب الكبير، والأمن الدولي، والقضايا الأفريقية ومنطقة الساحل والصحراء، والجالية الجزائرية، والدبلوماسية الاقتصادية، والدول العربية، وكبار الشركاء الدوليين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى