متفرقات

الجزائر.. قتل إمام مسجد والتنكيل بجثته

أفادت وسائل إعلام جزائرية، بأنه تم العثور على جثة إمام في عقده الثالث، متفحمة ومطعونة، بعد قتله في منطقة راس الواد في محافظة برج بوعريريج شرق البلاد.

وأضافت المصادر ذاتها بان الإمام الشاب، الذي يدعى خالد الصالحي، وهو إمام مسجد ابن باديس براس الواد، تم قتله والتنكيل بجثته.

وكشف مقربون من الهالك، بأنه اختفى لساعات بشكل مريب قبل أن ينتشر خبر وفاته طعنا وحرقا.

وللإشارة فقد فتحت السلطات الجزائرية، أمس الأحد، تحقيقا موسعا لكشف ملابسات القضية التي أثارت الرأي العام، علما أنها أتت بعد أسابيع من تعرض إمام آخر للذبح وهو يؤم الناس في صلاة العصر داخل مسجد في محافظة تيزي وزو في تموز يوليو الماضي، حيث أوقف الجاني الذي تردد آنذاك أنه يعاني من اضطرابات عقلية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى