سياسة

الخارجية الأمريكية توضح موقف الإدارة الجديدة حول مغربية الصحراء

أكد القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأميركي، جوي هود، اليوم الأربعاء بالرباط، عدم تراجع إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن عن إعترافها بمغربية الصحراء.

وقال هود في تصريحات صحفية بمقر وزارة الخارجية المغربية بالرباط، على هامش لقائه بوزير الخارجية ناصر بوريطة، إن زيارته للمملكة تأتي في إطار تقوية العلاقات الثنائية الممتدة لأكثر من 200 سنة بين البلدين، نافيا أن يكون لإدارة الرئيس الأمريكي الجديد أي نية في تغيير موقفها الداعم لمغربية الصحراء داعيا إلى تعيين مبعوث أممي جديد في أقرب الآجال.

مضيفا أن الولايات المتحدة الأمريكية تدعم حلا مقبولا لدى جميع الأطراف يؤدي إلى تحقيق السلم، وأنها تتشاور مع مختلف الأطراف حول أفضل السبل لوقف العنف وتحقيق تسوية دائمة بخصوص هذا الملف.

من جانب آخر أشار المسؤول الأمريكي إلى أن المغرب والولايات المتحدة، يركزان جهودهما، في الوقت الراهن على محاربة وباء فيروس كورونا المستجد، معبرا في الوقت ذاته عن إطمئنان واشنطن، للعلاقات المتجددة بين المغرب وإسرائيل، خصوصا مع وصول أول رحلة جوية من تل أبيب إلى مراكش .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى