رياضة

السفارة المغربية بغينيا توجه رسالة إلى بعثة المنتخب بعدما تطورت الأوضاع

عاشت العاصمة الغينية “كوناكري”،صباح هذا اليوم، أوقات عصيبة بحيث أقدم مسلحون على محاولة انقلاب على الرئيس الغيني، وتم سماع انفجارات وإطلاق النار بالقرب من المقر الرئاسي.

ولكن ما يشغل بال المغاربة حاليا هي بعثة المنتخب الوطني التي تتواجد بالقرب من مكان الإنفجارات.

وأمام هذا المعطى، طالب مسؤولو السفارة المغربية بغينيا من الصحفيين المغاربة الذين رافقوا المنتخب الوطني إلى كوناكري بعدم مغادرة الفندق، والابتعاد عن النوافذ، إلى أن تستقر الأوضاع، وذلك حسب ما أورده موقع “SNRT NEWS”.

وحسب ما توصلنا به، فإن لاعبي المنتخب الوطني يعيشون رعباً شديداً، بعد نزول الجيش الغيني إلى الشوارع، وسماع أصوات الرصاص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى