سياسة

العدالة والتنمية ينتقد “شراء الذمم” في إقليم آسفي

إنتقد حزب العدالة والتنمية ما أسماه “شراء المرشحين” بإقليم آسفي، خلال الفترة الراهنة، ما قد يتسبب في إعادة المنظومة الفاسدة إلى واجهة المسؤولية.

وقال رضا بوكمازي، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، “إن ما يقع هذه الأيام من توزيع للأموال المعلوم والمجهول مصدرها يدخلنا في دوامة جديدة قد تعيد لواجهة المسؤولية منظومة فاسدة دافعت وتدافع فقط عن مصالحها، وترغب فقط في تأمين ثرواتها المكتسبة بشكل ريعي ولا تفكر لا من قريب أو بعيد في أي شيء إسمه المصلحة العامة وخدمة المواطن أو حماية المال العام”.

مشيرا إلى أن الأموال التي يتم إنفاقها من أجل شراء الذمم، حسب تعبيره، لو أنفقت في مجال خدمة الناس لما احتاج منفقوها ممن لا تسمع لهم ركز ولا تجد لهم أثرا طيلة المدد الإنتدابية لكل هذا المجهود عشية الإنتخابات.

وأضاف بوكمازي، عبر صفحته الخاصة على “الفيسبوك” “هذه الإساءة تحتاج يقظة ومواجهة من المجتمع الواعي بأن منظومة المصالح ومنظومة الفساد لم ولن يكون لها في يوم من الأيام أدنى رغبة في الدفاع عن آسفي أو في حماية مصالحها بقدر ما كانت وستظل رغبتها الدائمة هي حماية مصالحها الخاصة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى