مجتمع

المغرب يستعد لرفع الحجر وإعتماد جواز التلقيح

كشفت تقارير صحفية أن اللجان المكلفة بتتبع وتدبير الظرفية الراهنة للمملكة في ظل الإنتشار المتواصل لفيروس “كوفيد19″، تنكب على مناقشة توصيات جديدة، تتجه نحو إعتماد جواز التلقيح من أجل ولوج الأماكن العمومية، إبتداءا من شتنبر المقبل.

وأوضحت صحيفة “الأحداث المغربية” أن اللجنة الإستشارية القيادية، واللجنة العلمية والتقنية، واللجنة المكلفة بالحملة الوطنية للتلقيح، يناقشون فكرة العدول عن التوصيات القديمة والتي تعتمد فكرة إغلاق أماكن بعينها على أساس أنها تعرف إكتضاضا متواصلا، وتعويضها بتوصيات تعتمد إجبارية إمتلاك جواز التلقيح.

وتضيف “الأحداث المغربية” أنه إذا ما تم الإتفاق على هذه النقطة، فسيتم تطبيقها بشكل تدريجي في القاعات الرياضية والحمامات وفي المقاهي والمطاعم والمراكز التجارية الكبرى والجامعات ومراكز التكوين المهني وفي المستشفيات العمومية وكذا المؤسسات الاجتماعية وفي وسائل النقل والقطارات…

ويعد هذا الإقتراح خطوة مزدوجة ستمكن من تشجيع المواطنين على التلقيح، فضلا عن إمتصاص غضب الشارع المغرب جراء قرارات الإغلاق المتكررة.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. خطوة جيدة وأنا كمواطن مغربي أتفق مع هذه البادرة وأدعوا المواطنين للتلقيح لنصل معا إلى المناعة الجماعية وتخطي هذه النكبة والعودة لحياتنا الطبيعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى