سياسةشاهد+

المغرب يندد لدى الأمين العام ومجلس الأمن بإساءة استخدام جنوب إفريقيا لقرارات القمة الاستثنائية للاتحاد الإفريقي‎

وجه عمر هلال السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة رسالة
إلى الأمين العام للأمم المتحدة وإلى رئيس وأعضاء مجلس الأمن
والتي ندد فيها بمناورات جنوب إفريقيا بشأن قضية الصحراء المغربية
وتأتي رسالة سفير المغرب عقب المراسلة التي كان قد بعث بها
السفير الممثل الدائم لجنوب إفريقيا
في 29 دجنبر 2020
إلى الأمين العام للأمم المتحدة
ينقل إليه ما أسماه قرارات الدورة الاستثنائية الرابعة عشرة
لقمة الاتحاد الإفريقي
بشأن موضوع إسكات البنادق
بينها قرار بشأن قضية الصحراء الغربية
وأبرز السفير هلال في رسالته أن مراسلة جنوب إفريقيا
تشير بشكل مضلل إلى أن القمة الاستثنائية للاتحاد الإفريقي
حول “إسكات البنادق”
كانت مخصصة حصريا لقضية الصحراء المغربية
لافتا إلى أن الحقيقة هي مختلفة تماما
وأن مقاربة جنوب إفريقيا في إفراد القمة لقضية الصحراء المغربية
تكشف عن محاولة مزدوجة
على المستويين الإجرائي والموضوعي
لتضليل الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن
فعلى الصعيد الإجرائي أبرز الدبلوماسي المغربي
أن قرار وإعلان القمة الاستثنائية الرابعة عشرة للاتحاد الإفريقي
بشأن “إسكات البنادق” يتكون من 57 فقرة
غير أن قضية الصحراء المغربية لم يتم تناولها سوى في فقرة واحدة
مضيفا أن لغة الفقرة بشأن قضية الصحراء المغربية
هي ذات طابع توضيحي
وليست عملية بأي حال من الأحوال
وعلى المستوى الموضوعي أوضح السفير
أن جنوب إفريقيا تجاهلت عن قصد
التهديدات والنزاعات التي تعرقل التنمية في القارة الإفريقية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى