سياسةمجتمع

بعد رئاسة الحكومة أخنوش يقترب من رئاسة مدينة أكادير

تتوالى أخبار التحالفات التي يقودها حزب التجمع الوطني للأحرار لقادة معظم الجماعات التي حضل فيها على نسبة عالية من التصويت في هذا الإطار ذكرت مصادر إعلامية أن، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار ورئيس الحكومة المكلف، عزيز أخنوش يتجه لتولي رئاسة المجلس الجماعي لأكادير.

ووفق ما كشفه مصادر من داخل”الأحرا” فلم يتم الحسم بعد في باقي أعضاء المكتب المسير للمجلس الجماعي.

في إنتظار الحسم في باقي أعضاء المكتب المسير مع نهاية المشاورات بين الأحزاب المكونة للتحالف الساعي لتسيير جماعة أكادير، المكون بالإضافة للحزب المتصدر الأحرار إلى الاستقلال والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والأصالة والمعاصرة.

 وبموجب المادة 32 من القانون التنظيمي المتعلق بتنظيم وتسيير أشغال الحكومة والوضع القانوني لأعضائها، فإنه لا تتنافى مع الوظيفة الحكومية، رئاسة مجلس جماعة.

  النتائج النهائية للانتخابات الجماعية الخاصة بجماعة أكادير بوأت لائحة “الأحرار” التي يقودها أخنوش الصدارة بـ 28 مقعدا، فيما حصل حزب الأصالة والمعاصرة على 6 مقاعد، والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية على 5 مقاعد، أما لائحة حزب ”الميزان” فحصدت 4 مقاعد، أي ما مجموعه 43 عضوا مقابل 18 عضوا لباقي المكونات الحزبية الممثلة داخل مجلس جماعة أكادير برسم استحقاقات 8 شتنبر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى