بوانو: تصريح بلافريج “أنا ماشي بهيمة” يسيء لسمعته وسمعة حزبه

انتقد عبد الله بوانو رئيس لجنة المالية بمجلس النواب تصريح زميلة البرلماني عن فيدرالية اليسار الديمقراطي، عمر بلا فريج، الذي قال فيه “أنا ماشي بهيمة باش نصوت على شي حاجة ما قريتهاش”، معتبراً أنه يسعى لخلق “البوز الإعلامي” و”الفرجة الشعبوية”.

وأكد بوانو أن بلافريج كان من بين المشاركين في اجتماع عقد للبحث عن صيغة توافقية للمادة الثامنة مكرر والتاسعة من مشروع قانون المالية، علماً أن من حق رئيس اللجنة عدم استدعائه لأن هذه اللقاءات مخصصة لرؤساء الفرق.

وشدد المتحدث نفسه في تصريح لجريدة “هسبريس” الإلكترونية، على أن “اللجنة التي شارك فيها بلافريج اتفقت على مبادئ المادتين الثامنة مكرر والتاسعة، واخترنا تكليف بعض الأعضاء لتجميعها وصياغتها، وبعد ذلك تفاجأنا بتصريح بلافريج الذي يسيء لمصداقيته ومصداقية حزبه”.

يذكر أن عمر بلافريج، كان قد خلق الحدث بتصريحه “أنا ماشي بهيمة” الذي تحوَّل إلى هاشتاغ على فيسبوك لمناصريه، قبل أن يعتذر عنه، وذلك في تعليق له على المادة التاسعة المثيرة للجدل لدى عرضها للتصويت.

 

 

Agence Nationale de la Conservation Foncière

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى