سياسة

تبون يرفض عرض المغرب.. ويتسول المساعدة من الأوروبيين لإخماد حرائقه

في وقت إختار فيه المغرب مد يد العون للجارة الجزائر في محنتها مع الحرائق، التي إجتاحت مناطق متفرقة من البلاد منذ أيام، فضل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون نهج سياسة الأذن الصماء.

ولم يعر الرئيس الجزائري، خلال خطابه الأخير، إهتماما للعرض المغربي الخاص بتسخير طائرتي كنادير الخاصة بإخماد الحرائق، لمساعدة الجيران في تخطي محنتهم، بل إكتفى بالتعبير عن أسفه لعدم قدرة الدول الأوروبية الصديقة لبلاده للإستجابة لمطالب الإغاثة، بدعوى إنشغالها بمساعدة كل من تركيا واليونان اللتان تعيشان نفس الأوضاع.

كما أكد تبون وصول طائرتين فرنسيتين فضلا عن طائرتين إسبانيتين لإخماد الحرائق، في إنتظار وصول طائرة سويسرية لتخطي الأزمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى