متفرقات

تصريح طبي لولوج المقاهي والمطاعم والقطارات والطائرات بين المدن

وافقت أعلى سلطة دستورية في فرنسا، أمس الخميس، على فرض تصريح صحي يسمح فقط للأشخاص الملقحين بالكامل أو الذين يحملون فحص سلبي للكوفيد، بدخول المقاهي والمطاعم والقطارات والطائرات بين المدن الفرنسية.

وعللت المحكمة الدستورية قرارها بكون القيود التي صوت عليها البرلمان الشهر الماضي “توازن” بين مخاوف الصحة العامة والحرية الشخصية، بعد الجدل الواسع الذي أثاره هذا القانون، والذي سيدخل حيز التنفيذ إبتداءا من يوم الإثنين المقبل، وما أعقبه من إحتجاجات ومظاهرات.

ويفترض أن يدخل التصريح الصحي حيز التنفيذ بالنسبة للمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عاما، في 30 شتنبر المقبل.

من جانبه وفي تصريح صحفي قال إيرفيه بيكام، نائب رئيس إتحاد الفنادق والمطاعم في فرنسا “ستكون هناك كلفة من حيث الوقت فيما نتحقق من التصريح الصحي، والمبيعات لأننا سنخسر الزبائن”.

كما سيحتاج زوار بعض مراكز التسوق والمتاجر إلى التصريح الصحي، بالإضافة إلى زوار المستشفيات أو دور الرعاية والأشخاص الذين يسعون للحصول على رعاية طبية غير طارئة، رغم كون المحكمة قد قضت بأن عدم وجود تصريح صحي يجب ألا يكون عقبة أمام المرضى لتلقي العلاج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى