فن وثقافة

ثلاثة أعمال تمثل المغرب في مهرجان إفريقيا للسينما والتلفزيون

تتنافس ثلاثة أفلام مغربية في المسابقة الرسمية لمهرجان إفريقيا للسينما والتلفزيون في واغادوغو (فيسباكو 2021) والذي يتوقع أن تنظم دورته ال 27 في الفترة من 16 إلى 23 أكتوبر وفق ما أعلن المنظمون يوم الخميس في الموقع الرسمي للمهرجان.

وسيتنافس فيلم “أوليفر بلاك” لتوفيق بابا على الجائزة الكبرى للمهرجان في فئة الفيلم الطويل، فيما يتنافس فيلم “في المنزل” للمخرج كريمة السعيدي ضمن فئة الأفلام الوثائقية الطويلة.

“أوليفر بلاك” أو “أوليفر الأسمر”، هو فيلم من إخراج توفيق بابا، وبطولة مودو مبو، حسن ريشوي، إلهام أوجري، ومحمد الكاشير، ويحكي قصة “فندرودي” وهو شاب إفريقي في مقتبل العمر يحلم بالوصول إلى المغرب واحتراف فن السيرك، لكنه يتيه في صحراء لامتناهية وقاسية حيث لا ماء ولا زاد.

أما الفيلم الوثائقي “في المنزل” للمخرجة البلجيكية ذات الأصول المغربية كريمة سعيدي، فيعالج محنة أم مصابة بمرض الزهايمر وعجزها عن الإجابة على أسئلة فتاة شديدة الفضول.

وتستخدم المخرجة في الفيلم الكشف والتورية معا لإيصال فكرة الفيلم، فمن جهة، تتجنب تصوير المرأة التي تمثل الموضوع الرئيس لهذا العمل (والدتها)، ومن جهة ثانية، تظهر الأم من حين لآخر في صور أسرية ثابتة تتخلل الفيلم، وخاصة من خلال تسجيلات صوتية تكشف عن جوانب عديدة من حياتها.

من جانب آخر تشهد مسابقة الأفلام القصيرة (الروائية والوثائقية) مشاركة كريم بخاري بفيلمه “عزية “.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى