مجتمع

جريمة قتل بشعة تهز مدينة فاس

إهتزت مدينة فاس، ليلة أمس الأربعاء المصادف لليلة عاشوراء، على وقع جريمة قتل بشعة، يرجح أن يكون الدافع ورائها تصفية حسابات بين الجاني والمجني عليه.

وذكرت تقارير صحفية أن شابا في 23 من عمره، قد فارق الحياة، بحي الوحدة بمنطقة بنسودة الواقعة بالنفوذ الترابي لمقاطعة زواغة بمدينة فاس، بعد تعرضه لطعنات على مستوى الصدر سقط على إثرها مضرجا في دمائه، حيث لم تفلح أطقم الإسعاف في إنقاذه لتوافيه المنية لحظات بعد نقله إلى المركز الإستشفائي الجامعي الحسن الثاني.

وأكدت ذات المصادر أن الجاني لاذ بالفرار فور وقوع الجريمة قبل أن تتمكن المصالح الأمنية من توقيفه بعدها مباشرة، إثر تعقب أثره، إذ لم يتمكن من الإبتعاد بشكل كبير عن مكان وقوع الجريمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى