مجتمع

حجم المبالغ التي صرفها حزب الحمامة في مدة خمسة اشهر فقط

جرت أمس الأربعاء، انتخابات مجلس النواب، والتي تصدرها حزب التجمع الوطني للأحرار، بعد فرز 96% من الأصوات المعبر عنها.

ومن هنا تساءل عدد من نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي عن الميزانية التي صرفها الأحرار للقيام بحملتهم الإنتخابية.

حسنا، فلنعد لحوالي أسبوع إلى الوراء، فقد عرفت الساحة السياسية بالمغرب شد وجذب بين أحزابها في إطار الصراع الإنتخابي، ومن هنا سنذكر حزبين سياسيين، أولهما العدالة والتنمية، التي انتقدت استعمالا “غير مشروع” للمال في الحملة الانتخابية، الأمر الذي فهم بان أصابع الإتهام موجهة لحزب الحمامة.

وفي هذا السياق، أكدت إدارة الحملة الانتخابية للبيجيدي، في بيان لها الأربعاء الماضي : “مرة أخرى تنديدها بالاستعمال الفاحش للأموال في استمالة الناخبين وبعض المشرفين على مكاتب التصويت”.

مضيفة أنها “تجدد التساؤل حول مصدرها” من دون تسمية أي طرف.

فيما صرح الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، قبل أيام، وقال “نقصد حزب التجمع الوطني للأحرار، نتهمه بإغراق الساحة الانتخابية بالمال”.

وامام هذه المعطيات، إليكم حجم المبالغ التي صرفها حزب الحمامة في الصفحة الرسمية في مدة خمسة اشهر فقط على الصفحة الحزب الرسمية، فيما تم صرف مبالغ إضافية على كل من صفحة عزيز أخنوش، والصفحات الجهوية، والصفحات الشخصية للمرشحين :

  • أكثر من 309 ألف دولار على صفحات مواقع التواصل الإجتماعي خلال 5 أشهر الأخيرة.
  • أكثر من 93 ألف دولار خلال 7 أيام الأخيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى