العالم

خرافات الكنز.. تودي بحياة طفلة في ربيعها العاشر

إهتزت قرية الشيخ إسماعيل التابعة لمركز أخميم بمحافظة سوهاج في صعيد مصر على وقع جريمة بشعة راحت ضحيتها طفلة في ربيعها العاشر، بعد أن تم التخطيط لذبحها قصد تقديمها قربانا للجن من أجل العثور على الكنز.

وذكرت مصادر أمنية مصرية أنه تم إكتشاف الحادث عقب إبلاغ والدة الفتاة عن إختفاء إبنتها، والتي تعاني إعاقة ذهنية وحركية  وضمورا في المخ، لتقود عملية البحث في محيط محل سكن هذه الأخيرة إلى منزل عمها، إذ تم العثور عليها في وضع سيء داخل غرفة ملحقة بهذا المنزل.

وأضافت ذات المصادر أن جثة الطفلة كانت مدفونة أسفل كمية من الرمال، وكانت ترتدي كامل ملابسها وملفوف حول رقبتها وشاح تم خنقها بواسطته، كما أسفرت التحريات عن تحديد باقي المتهمين المشاركين في هذا الجرم، فضلا عن إعتراف العم وزوجته بالمنسوب إليهم، حيث أكد المتهم الأول إتفاقه مع آخرين على إحضار طفلة لذبحها اعتقادا منهم بمساعدة ذلك على إستخراج الكنز.

مضيفا أنه لم يستطع إتمام هذا الإتفاق حين علم بإبلاغ والدة الطفلة للشرطة، وإنطلاق البحث عنها، ما أجبره على خنقها بوشاح ودفنها خشية إفتضاح أمره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى