مجتمع

صادم.. جريمة إختطاف وإغتصاب في حق فتاة كفيفة

أحال المركز القضائي للدرك الملكي بسرية سلا عنصرا من القوات المساعدة على وكيل الملك بمحكمة الإستئناف بالرباط، بعد أن تم توقيفه للإشتباه في تورطه في جريمتي إختطاف وإغتصاب.

وتعود تفاصيل النازلة، وفق ما أوردته صحيفة “الصباح”، إلى يوم الأربعاء الماضي حيث قام المشتبه به بإستدراج فتاة كفيفة، أثناء نزولها من حافلة للنقل الحضري بحي السلام وسط المدينة، أوهمها برغبته في مساعدتها قبل أن يقودها إلى الطريق الوطنية شرق سلا حيث قام بإغتصابها.

وتضيف الصحيفة أن مجموعة من الناخبين هم من عثروا على الفتاة وهي تطلب النجدة، حيث روت لهم ما تعرضت له، ليقوموا بعدها بإبلاغ السلطات التي فتحت تحقيقا في الواقعة، أفضى إلى تحديد هوية الفاعل.

كما أسفرت مداهمة بيت الفاعل بمنطفة بني أعويش، بعد يومين من الواقعة، على ضبطه متلبسا بالخيانة الزوجية، حيث كان رفقة إمرأة مطلقة في وضعية مخلة بالحياء، ليتم بعدها إقتيادهما نحو مقر المركز.

وبعدما استتنطقه نائب الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بحي الرياض، أحاله مباشرة على قاضي التحقيق، لمواصلة البحث التفصيلي معه، وقرر وضعه رهن الإعتقال الإحتياطي بالمركب السجني العرجات.

يذكر أن الفاعل أصبح يواجه تهما ثقيلة، تنوعت بين الإختطاف والإغتصاب، وكذا الخيانة الزوجية، أما الموقوفة معه فتواجه جريمة المشاركة في الخيانة والفساد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى