مجتمع

ضحايا “باب دارنا” يحتجون أمام محكمة الاستئناف بالبيضاء بعد تأجيل الملف

طالب ضحايا المشاريع العقارية الوهمية “باب دارنا”، في وقفة احتجاجية نظموها، أمس الثلاثاء، أمام باب محكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء، باسترجاع كل أموالهم.

وجاءت هذه الوقفة الإحتجاجية بعدما قررت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء تأجيل الملف.

وعبر ضحايا “باب دارنا” عن تذمرهم من عملية النصب التي تعرضوا لها، والتي كلفتهم الملايير، مؤكدين جهلهم بمصير تلك الأموال خصوصاً وانهم مازالوا يعانون مادياً ونفسياً، بل وهنالك من توفي دون أن يسترجع أمواله.

وناشد الضحايا الملك محمد السادس التدخل لإنصافهم، خصوصاً بعد تأخر المسطرة القضائية من أجل حسم الملف وإنصافهم.

وللإشارة فقد عرفت قضية “باب دارنا”، لمالكها “محمد الوردي”، كواحدة من أكبر عمليات النصب في المغرب، ظهرت للعلن بعد شكايات عديدة تقدم بها ضحاياها، سنة 2019، بسبب عدم تسلمهم شققهم السكنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى