طبيب نفسي يواجه عقوبة سجن تفوق 900 عاما لتزويد مرضاه بمادة الكيتامين

يواجه طبيب نفسي للأطفال في تركيا عقوبة السجن لمدة 943 عاما بتهمة تزويد مرضاه بمادة الكيتامين، وفقا لما ذكرته وسائل إعلام محلية، اليوم الجمعة.

وكتب موقع (هابر ترك) أن الدكتور سليمان صالح زور أوغلو، الذي ترأس سابقا قسم الطب النفسي للأطفال في كلية الطب بجامعة إسطنبول، متهم باستخدام الكيتامين، وهي مادة مرتبطة بسلسلة من التأثيرات المهلوسة، في علاج اضطراب الهوية الانفصامية لدى مرضاه.

وأضاف المصدر أن مكتب المدعي العام في باكيركوي في إسطنبول أصدر، أول أمس الأربعاء، لائحة الاتهام ضد الطبيب الذي يشتبه أنه زود 21 طفلا، تتراوح أعمارهم بين 7 و18 عاما، بمادة الكيتامين.

ويطلب المدعي العام إدانة الطبيب بعقوبة سجنية لمدة 943 عاما بتهم “الاتجار غير المشروع بالمخدرات والمنشطات”، و”التعذيب”، و”التشهير”، و”الحرمان من الحرية الشخصية”، و”الابتزاز”، و”الترويج لتعاطي المخدرات”، و”الحصول على بيانات شخصية بشكل غير قانوني”، و”انتهاك الخصوصية”.

كما وجه المدعي العام الاتهام إلى أشخاص آخرين، بما في ذلك زوجة الطبيب وعدد من زملائه وكاتبته، وفقا للمصدر ذاته. وسبق أن أدانت جمعية الطب النفسي للأطفال والمراهقين في تركيا الأساليب التي استخدمها الطبيب ووصفتها بأنها “غير علمية وغير أخلاقية”، مسلطة الضوء على المخاطر المحتملة لاستخدام الكيتامين في الطب النفسي للأطفال، بسبب الآثار العصبية ومخاطر الإدمان المرتبطة بها.

من جانبها، طلبت الهيئة الوطنية للأطباء الأتراك ب”اتخاذ الحذر تجاه هذه القضية”، التي أثارت ضجة واسعة في البلاد، داعية إلى “إجراء تحقيق شامل يأخذ في الاعتبار جميع جوانب القضية قبل استخلاص النتائج”.

ومع

Agence Nationale de la Conservation Foncière

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى