عبد المومني يدافع عن توظيف أشخاص دون مستوى الابتدائي في التعاضدية

وصف الرئيس السابق للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، عبد المولى عبد المومني، حل مكتب التعاضدية وطرده منها بالقرار السياسي، موجها أصابع الاتهام لوزير الشغل السابق محمد يتيم بالوقوف وراءه.

وفي جوابه عن سؤال حول توظيف أشخاص دون المستوى الابتدائي والإعدادي في التعاضدية، وهي إحدى الاختلالات التي شابت حسب مراقبين تسييره للمؤسسة، رد عبد المومني بالقول إنَّ موظفيه “يؤدون عملاً نبيلاً”.

وأضاف عبد المومني خلال ندوة صحفية أول أمسٍ السبت بالرباط إنَّ “حزب العدالة والتنمية انتشى بقرار حل التعاضدية، وذاك يعني أن القرار مرسوم منذ مدة”.

وكانَ محمد يتيم قرر خلال يومه الأخير على رأس وزارة الشغل التوقيع على قرار حل مكتب التعاضدية، وهو ما انتقده عبد المومني مستغرباً أن “يوَقَّع قرار الحل في الثامن من أكتوبر، ويرسل للأمانة العامة للحكومة في اليوم التالي، ثم يشرع في تطبيقه ساعات بعد ذلك”.

وشدد عبد المومني على أن يتيم شن حملة ضد التعاضدية قبل تقلده منصب وزارة الشغل، وذلك أثناء تواجده على رأس نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب.

Agence Nationale de la Conservation Foncière

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى