متفرقات

قتلة السائقين المغربيين بمالي عبروا الجزائر بمركبتين لوكالة الأمم المتحدة

كشفت الوكالة الأمريكية “Lammzy”، إحدى وكالات الأمن القومي الأمريكي، أن منفدي الهجوم الذي تعرض له سائقون مغاربة بمالي، قد عبروا الجزائر في السابع من شتنبر الجاري، وذلك بواسطة مركبتين تابعتين لوكالة الأمم المتحدة.

وقالت صحيفة الصباح، في عددها الصادر اليوم الأربعاء 15 شتنبر، أن الوكالة المذكورة قد نشرت عبر صفحتها الرسمية على موقع “تويتر” صورة لإحدى العربات التي يشتبه في إستعمالها في الجريمة قبل الترصد للسائقين المغاربة المتجهين بشاحناتهم نحو باماكو ببلدة “ديديني” بمنطقة “كايس”.

كما أشارت الوكالة إلى أن الهجوم قد نفذ من قبل 9 أشخاص، موضحة أن إستعمالهم لمركبتين تابعتين لوكالة الأمم المتحدة كان بهدف تجنب نقاط التفتيش الجوية لطائرات “الدرون” المغربية.

وأضافت جريدة الصباح أن الواقعة لا تزال موضوع أبحاث معمقة من قبل أجهزة أمنية متعددة، تعمل على فك خيوط هذا الإعتداء، وتحديد ملابساته ودوافعه، خصوصا وأنه لم يكن بهدف السرقة، ناهيك عن فرضية تورط المخابرات الجزائرية فيه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى