سياسة

ماء العينين تدعو العثماني إلى الإستقالة وتقول المغاربة عاقبوا الحزب

أبدت القيادية بحزب العدالة والتنمية أمينة ماء العينين صدمتها جراء نتائج الحزب في إستحقاقات 8 شتنبر، معتبرة إياها نتائج صادمة وقاسية وغير منتظرة حتى من أكثر المتشائمين.

وقالت ماء العينين، عبر صفحتها على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”، “على الحزب أن يعترف بهزيمته وأن يتدارس بجرأة وشجاعة أسبابها الكامنة والظاهرة”، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن إستعمال المال وعدم تسليم المحاضر وإن كانت أسبابا صحيحة إلا أنها لا تبرر بشكل من الأشكال الإندحار المحزن لحزب القيادة الحالية كبيرا قويا متماسكا وتسلمه اليوم ضعيفا منكسرا.

وأضافت المتحدثة “حزب العدالة والتنمية كان طيلة الفترة السابقة حزبا كبيرا بقيادة صغيرة، وعلى الأخ الأمين العام أن يعترف بهزيمة الحزب وأن يقدم إستقالته ويدعو إلى وقفة تقييم حقيقية”، مردفة “المغاربة عاقبوا حزب العدالة والتنمية، هذه هي الحقيقة التي يجب الاعتراف بها بشجاعة في بداية للتصالح معهم ومع الذات العليلة، ولنتأمل عدد الأصوات وسلوك الناخب في المدن وعلى رأسها دائرة الرباط المحيط”.

وأوضحت ماء العينين أن المواطنين قد أحسوا بتخلي الحزب عن المعارك الحقيقية وتخليه عن السياسة مع قيادة منسحبة وصامتة ومترددة في أغلب القضايا الجوهرية، فتخلوا عنه، وأن التنافس لم يكن شريفا، وقد سمح رئيس الحكومة بمرور قوانين إنتخابية كارثية، كما قدم تنازلات غير مدروسة ورفض تفعيل مقتضيات دستورية كان يمكن أن تنقذ الحزب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى