مجتمع

مطالب بمجانية التشخيص والعلاج من مرض كوفيد-19

إنتقدت الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة الوضع الوبائي الراهن للمملكة، معتبرة أن الإرتفاع المهول في عدد الوفيات مرده بالأساس ضعف مستوى الخدمات الطبية بالمستشفيات والمصحات، وتأخر التدخل الإستعجالي فيما يخص الحالات الحرجة.

وإنتقدت الشبكة ترك مرضى كورونا بين أيدي من أسمتهم باللوبيات الجشعة، والذين يبقى همهم الأساسي تحقيق الربح السريع على حساب صحة المغاربة وحياتهم، في ظل وجود منظومة صحية تقليدية ومتهالكة وغياب عدالة توزيع الخدمات الصحية وإستمرار المركزية المفرطة الأحادية في التدبير والقرارات، وغياب الشفافية وضبابية الأرقام وتضارب المعطيات، مع إستمرار تسليع الخدمات الطبية بالقطاعين العام و الخاص، من خلال فرض أسعار مرتفعة جدا، على المصابين بمرض كوفيد -19 وخاصة لدى الحالات الحرجة والخطيرة.

وأضافت الشبكة أن المستشفيات العمومية أو المصحات الخاصة في العديد من المدن لم تستطع استيعاب حجم الإصابات المتزايد، يوميا وذلك بسبب النقص الكبير في أسرة الإنعاش والعناية الفائقة.

وفي ظل هذه المتغيرات والعوامل القاهرة طالبت الشبكة بفرض مجانية التشخيص والعلاج من فيروس “كورونا” لضمان الأمن الصحي لجميع المغاربة، خاصة أن القدرة الشرائية تأثرت بالجائحة، وأسعار العلاج إرتفعت بشكل صاروخي، وفق ما أوردته يومية “المساء” في عددها الصادر اليوم السبت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى