العالم

منظمة الصحة العالمية.. أوروبا قد تفقد 236 ألف شخص آخر بسبب “كورونا”

أبدت منظمة الصحة العالمية، أمس الاثنين، قلقها إزاء الوضع الوبائي المتدهور في عديد الدول، نتيجة ركود معدلات التطعيم والعدد المنخفض للملقحين بالدول الأفقر، والذي ينذر بفقدان أوروبا لحوالي 236 ألف شخص آخر بحلول فاتح دجنبر بسبب “كوفيد 19”.

وقال هانس كلوغه، مدير منظمة الصحة العالمية في أوروبا، “إرتفع عدد الوفيات بنسبة 11 بالمائة في المنطقة الأسبوع الماضي، كما يشير توقع يمكن الوثوق به إلى إحتمال وفاة 236 ألف شخص في أوروبا بحلول 1 دجنبر”.

مضيفا، سجلت أوروبا نحو مليون و300 ألف وفاة بكوفيد حتى الآن، ومن بين 53 دولة مصنفة ضمن فرع منظمة الصحة العالمية في أوروبا، سجلت 33 دولة معدل إصابات أعلى من 10 في المائة خلال الأسبوعين الماضيين، كما أن معدلات انتقال العدوى بالفيروس المرتفعة في القارة “مقلقة للغاية، لاسيما في ضوء العدد المنخفض من حيث أخذ اللقاحات في أوساط الفئات السكانية ذات الأولوية في هذا الصدد بعدد من الدول”.

وأرجع المتحدث إزدياد انتقال العدوى إلى تفشي المتحورة دلتا الأكثر عدوى و”التخفيف المبالغ فيه للقيود والإجراءات إضافة إلى إزدياد السفر خلال الصيف.

ملفتا إلى أنه في وقت تلقى فيه نحو نصف سكان أوروبا كامل جرعات اللقاحات، تراجعت وتيرة التطعيم في المنطقة، خصوصا خلال الأسابيع الستة الماضية بنسبة 14 في المئة، متأثرة بنقص القدرة على الوصول إلى اللقاحات في بعض الدول وغياب قبول اللقاحات في أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى