“مياه الفلورايد” تقلل من معدل ذكاء الأجنة

حذرت دراسة علمية حديثة النساء الحوامل من شرب المياه التي تحتوي على مادة الفلورايد، بالنظر لكم المخاطر التي قد تسببها للأجنة، خصوصا مع إعتماد بعض الدول على هذه المادة في المياه، لكونها تقلل من إحتمال الإصابة بتسوس الأسنان وتقي بعض الأمراض السنية.

وجاء في دراسة كندية، أجراها علماء في جامعة يورك بتورونتو، نشرت وكالة “رويترز”، الاثنين، بعض تفاصيلها أن الحوامل اللاتي يشربن المياه المخلوطة بالفلورايد خلال الحمل، يخاطرن بمعدل ذكاء أطفالهن.

وبحثت الدراسة في إستهلاك الحوامل للفلورايد وتأثير ذلك على مواليدهن حتى عمر 3 أو 4 سنوات، وأكدت أن التأثير السلبي كان واضحا على المواليد الذكور، أما الإناث فكان الأمر مختلفا، إذ أظهرت زيادة في معدل الذكاء “إي كيو”، لكنها لم تكن ذا دلالة إحصائية، مما يعني أن الأمر حصل بالصدفة.

Agence Nationale de la Conservation Foncière

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى