رياضة

هذا الشخص هو من منع خيانة “رونالدو” لمانشستر يونايتد

قضى النجم البرتغالي “كريستيانو رونالدو” 6 سنوات كاملة مع مانشستر يونايتد الإنجليزي، النادي الذي سطع فيه نجمه وحصل معه على عدة ألقاب منها عصبة الأبطال الأوروبية، وكذلك إنجازات فردية لعل أفضلها فوزه بالكرة الذهبية الأولى في مسيرته.

وبعد انضمامه لريال مدريد، مطلع موسم 2009، عبرت جماهير الشياطين الحمر أكثر من مرة، عن رغبتها الكبيرة في عودة نجمها السابق إلى صفوف النادي الإنجليزي.

ولكن في بعض الأحيان تجري الرياح بما لا تشتهي السفن، إذ كان “صاروخ ماديرا” قريب من خيانة جماهير اليونايتد بجلوس وكيله “خورخي مينديز” على طاولة المفاوضات مع إدارة السيتي، الغريم التقليدي للمان يونايتد، غير أن تدخل “أسطورة” في التدريب جعل البرتغالي يغير وجهته.

وحسب عدة تقارير إعلامية، فإن المدرب السابق لمانشستر يونايتد، السير “أليكس فيرغيسون”، هو من تدخل واتصل هاتفيا بـ”الدون” لتغيير وجهته نحو النادي الذي تألق فيه، خصوصا وأن علاقة المدرب واللاعب قوية جدا.

وللإشارة فإن إدارة اليونايتد كانت قد جهزت راتباً ضخما لـ”كريستيانو”، ـ36 عامًا، يقدر بحوالي 510 جنيه إسترليني أسبوعيا، بعقد يمتد لعامين، مما يجعله اللاعب الأعلى أجرًا في الدوري الإنجليزي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى