مجتمع

هل المتحور “مو” يشكل خطورة بالنسبة للمغرب؟.. باحث مغربي يجيب

ظهر متحور جديد لفيروس كورونا مؤخراً في كولومبيا، أطلقت عليه منظمة الصحة العالمية اسم “مو”، وأمام هذا المعطى أكد الطيب حمضي، الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية، بأنه (المتحور “مو”) لا يشكل أي قلق بالنسبة للمغرب ولمجموعة من الدول، لحدود الساعة.

ونتيجة الدراسات العلمية التي أنجزت رغم قلتها، وكذا نتجية أراء الخبراء الدوليين المتتبعين لهذه السلالات، فإن هذا المتحور لا يشكل مصدر قلق بالنسبة للمملكة المغربية لحد الساعة، حسب حمضي.

وأوضح الدكتور بأن ظهور طفرات جديدة من فيروس كورونا المستجد أمر طبيعي مع تواصل تفشي الجائحة وانتقال الفيروس من شخص لآخر، مضيفا بأن معظم هذه الطفرات ليست ذات أهمية تذكر، ولا تمتلك خصائص مختلفة عن الشكل الأصلي للفيروس، من حيث سرعة الانتشار والخطورة، غير أنه لازال هناك تخوف من أن يكون “مو” يؤثر على اللقاحات ويقلل من المناعة لدى الأشخاص، لكن الدراسات لازالت تجرى فيها هذا المجال.

وللإشارة فإن منظمة الصحة العالمية وأضاف الباحث، أصبحت تطلق الحروف على هذه المتحورات عوض ذكر البلد الذي ظهر فيها، كي لا يبقى المتحور مرتبط بالبلد الذي ظهر فيه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى