مجتمع

وزارة التربية الوطنية تعلن عن تدابير جديدة تهم التعليم العالي والتكوين المهني

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الجمعة، أنها ستعمل بمختلف مكوناتها على استثمار الأسابيع المقبلة للاستعداد الجيد لضمان الانطلاق الفعلي للدراسة في التاريخ المحدد له، حيث سيتم اتخاذ عدة تدابير تربوية وتنظيمية.

وأوضحت الوزارة في بلاغ أن هذه التدابير ستتخذ على مستوى قطاعات التربية الوطنية، والتعليم العالي والبحث العلمي، والتكوين المهني، إذ سيتم تنظيم مباريات الولوج “عن بعد” بالنسبة للمسالك الانتقائية (إجازة مهنية، ماستر)، والبث التلفزي لمحاضرات علمية تم إنتاجها من طرف الجامعات الوطنية حسب برمجة سيتم الإعلان عنها في الأيام القليلة المقبلة، ووضع مضامين رقمية رهن إشارة الطلبة عبر مسطحات الجامعات في إطار التكوين الذاتي، و تنظيم عملية ولوج المؤسسات ذات الاستقطاب المحدود عبر نظام الجسور، مع تنظبم عملية تقييم مستوى تمكن الطلبة من اللغات الأجنبية بالنسبة للشعب الخاضعة لنظام البكالوريوس.

أما على مستوى قطاع التكوين المهني، يقول البلاغ ، فسيتم ملاءمة البرمجة الزمنية مع المقرر التكويني، والتواصل مع مجموع المتدربات والمتدربين واطلاعهم على تفاصيل وترتيبات الدخول التكويني، فضلا عن الإعداد للتداريب الميدانية، وإمكانية تنظيم حصص المراجعة عن بعد لفائدة المتدربات والمتدربين.

وإذ تقدم الوزارة هذه المعطيات، فإنها تجدد دعوتها لكافة أمهات وآباء وأولياء أمور التلميذات والتلاميذ من الفئة العمرية 12-17 سنة، وكذا الطلبة ومتدربي التكوين المهني من الفئة العمرية “18 سنة فما فوق”، إلى الانخراط المكثف في الحملة الوطنية للتلقيح والتي تعرف منذ انطلاقها إقبالا كبيرا، مع التأكيد على ضرورة مواصلة التقيد بالتدابير الوقائية والاحترازية التي أقرتها السلطات المختصة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى