مجتمع

وضع وبائي سيء بالمغرب والإصابات قد تتعدى25 ألف في اليوم

في ظل الإرتفاع المتسارع لأعداد إصابات كورونا بالمغرب، والإنتشار السريع للمرض بين ربوع المملكة، ينتظر أن يرتفع عدد الحالات المؤكدة خلال الأيام المقبلة ليفوق العشرين ألف إصابة.

وقال البروفيسور شكيب عبد الفتاح، أستاذ الأمراض المعدية بكلية الطب بالدارالبيضاء، أن أعداد المصابين سيرتفع مع مرور الأيام، إذ ينتظر أن يبلغ عدد الحالات المؤكدة أزيد من 25 ألف إصابة في اليوم الواحد، وأكثر من 200 حالة وفاة، خصوصا وأن المغرب لم يصل بعد إلى مرحلة الذروة.

وتحدث شكيب، خلال مروره في نشرة الأخبار على قناة “ميدي1 تيفي”، عن الوضع الراهن، وتدهور الوضع الوبائي بعد شهور من الإستقرار، مرجعا الأمر إلى المواطنين الذين لم يحترموا الإجراءات التي سنتها الحكومة لمحاربة الجائحة والقضاء عليها، أو أنها تدابير غير كافية ويجب تشديدها أكثر، مشددا على ضرورة تدخل السلطات في الأماكن التي تشهد إختلاطا وإزدحاما للحد منهما، مؤكدا أنه كلما كثر الاختلاط ستكثر الوفيات، مردفا أن أقسام الإنعاش ممتلئة بالمسنين ممن يعانون أمراضا مزمنة، الذين كانوا يثقون في المشعوذين المحرضين على عدم التلقيح لأنه خطير، وهم اليوم من يؤدي الثمن للأسف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى