مجتمع

فرقة مكافحة العصابات تعتقل المتروطين في الهجوم على مقهى بفاس

تمكنت عناصر فرقة مكافحة العصابات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس، مساء أمس الأربعاء 29 شتنبر الجاري، من توقيف شخصين من ذوي السوابق القضائية، أحدهما قاصر يبلغ من العمر 17 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهما في إلحاق خسائر مادية بملك الغير وحيازة السلاح الأبيض في ظروف من شأنها تعريض سلامة الأشخاص للخطر.

وكان المشتبه فيهما قد أقدما رفقة أشخاص آخرين على الهجوم على مقهى شعبي بحي بنسودة بمدينة فاس، لأسباب وخلفيات تعكف حاليا الأبحاث على استجلاء حقيقتها، حيث ألحقوا خسائر مادية بمشتملاته بواسطة السلاح الأبيض، وهي الوقائع التي تم توثيقها بمقطع فيديو تم تداوله عبر وسائط التواصل الاجتماعي.  

وقد أسفرت الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية المنجزة على ضوء هذا الشريط عن تحديد هويات المشتبه فيهم وتوقيف اثنين منهم، وذلك قبل أن يتبين أن أحد الموقوفين يشكل موضوع شكاية في قضية زجرية أخرى تتعلق بالرشق بالحجارة والتهديد بواسطة السلاح الأبيض.

وقد تم إيداع المشتبه فيه الراشد تحت الحراسة النظرية فيما تم الاحتفاظ بالموقوف القاصر تحت تدبير المراقبة رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، فيما لازالت الأبحاث والتحريات جارية بغرض توقيف جميع المتورطين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى