مجتمع

صناع المحتوى بالمغرب متابعون من طرف مديرية الضرائب

تتجه مديرية الضرائب لفرض ضريبة على الدخل بالنسبة لصناع المحتوى ومؤثري منصات التواصل الاجتماعي، إذ كشفت وسائل إعلامية بأن هؤلاء متابعون منذ مدة من طرف المديرية، من خلال الصور والفيديوهات التي ينشرونها على فايسبوك، إنستغرام واليوتيوب.

ونقلا عن ذات المصادر، فإنه من المقرر مناقشة الأمر في قانون المالية بعد سنة أو سنتين على أبعد تقدير.

ويشترط عدد كبير من المؤثرين المغاربة الحصول على المقابل المادي نقذاً، من اجل التملص من المحاسبة المالية، وعدم تقديم فواتير للزبناء وهو الامر المخالف للقانون.

ومن جهة اخرى، طالب نشطاء من المؤثرين الإعلان عن أرباحهم الحقيقية، بحيث لا يعقل أن تقتطع الضرائب من موظف عادي، في حين لا يتم تطبيق العملية نفسها على المؤثرين الذين يحصلون على دخل مادي كبير جدا، يقول البعض.

ويشار إلى أن مصلحة الضرائب المصرية كانت قد قرر فرض فتح ملف ضريبي على صناع المحتوى الإلكتروني، تطالبهم فيه بالكشف عن أرباحهم، مما سبب جدلا كبير نهاية الأسبوع الماضي.

وفي هذا السياق، أفادت مصادر إعلامية بأن متابعة مديرية الضرائب بالمغرب لصناع المحتوى، جاء قبل فرض الضرائب في بعض الدول العربية مؤخرا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى