متفرقات

مقتل “لارس فليكس” صاحب الرسوم المسيئة للرسول

أكدت الشرطة السويدية لوسائل إعلامية أمس الاحد، بان رسام الكاريكاتور السويدي “لارس فيلكس”، لقي مصرعه في حادثة سير برفقة اثنين من رجال الشرطة، عقب اصطدام سيارتهم مع شاحنة.

وقال متحدث باسم الشرطة: “يجري التحقيق بالحادث مثل أي حادث سير آخر، لكن لأن الأمر يتعلق أيضاً بمقتل شرطيين، كُلِّف قسم خاص في مكتب المدعي العام بهذا التحقيق”.

وفي بعض من تفاصيل الحادث، فإن فليكس كان يستقل السيارة برفقة شرطيين، فاصطدمت بشاحنة لتندلع النيران بالمركبتين، غير ان سائق الشاحنة تم انقاذه وهو الان يتلقى العلاجات الضرورية بالمستشفى، لكن تبقا اسباب الحادث غير واضح لحد الان، حسب بيان الشرطة.

ويشار إلى ان “لارس فيلكس” البالغ من العمر قيد حياته 75 عاما، كان قد قام بعمل رسوم مسيئة للرسول (ص) عام 2007، تلقى على إثرها تهديدات بالقتل، بحيث عاش تحت حماية الشرطة منذ 14 عاما، حتى مات برفقة اثنين منهما.

وكان “فليكس” متابع من طرف تنظيم القاعدة، بحيث عرضوا 100 الف دولار جائزة لمن يقتله.

وعام 2015 نجا “لارس” من حادث إطلاق نار خلال مؤتمر في كوبنهاغن أسفر عن مقتل مخرج دنماركي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى