متفرقات

أميرة يابانية تتنازل عن صفتها الملكية لتتزوج من عامة الشعب

أثارت قضية تنازل الاميرة اليابانية “ماكو” عن مكانتها الملكية مقابل الزواج بشخص من عامة الشعب جدلا واسعا في وسائل الاعلام، خلال السنوات القليلة الماضية.

وقررت الاميرة “ماكو” الزواج من شخص من عامة الشعب يدعى “كاي كومور”، يعمل كمحامي في مدينة نيويورك الامريكية.

وحسب وسائل اعلامية، فإن الاميرة، ابنة ولي العهد الياباني الامير فوميهيتو، ستقيم مراسيم الزفاف في 26 من اكتوبر الجاري، بعدما كان مقررا سنة 2018، وذلك بسبب تعرض عائلة “كومور” لصعوبات مالية.

وأضافت ذات المصادر، بانه من المرتقب أن تنتقل الاميرة للعيش في نيويورك رفقة زوجها المحامي.

وكان أول لقاء للاميرة “ماكو” وصديقها سنة 2012 في جامعة كريستيان الدولية في طوكيو، وارتبط الثنائي عام 2017 من خلال حفل خطوبة، وحددا العام التالي موعدا للزواج، إلا أن والدة كومورو واجهت مشكلات مالية، فقد ذكرت تقارير أنها اقترضت من خطيبها السابق ولم تتمكن من إعادة المبلغ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى