مجتمع

ما أعراض و مخاطر “الجرعة الثالثة” من لقاح كورونا؟

قرر المغرب الشروع في التطعيم بالجرعة الثالثة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا، ابتداء من يوم امس الإثنين، وستشمل عملية التطعيم في مرحلتها الأولى الأشخاص الذين اكملوا التطعيم ضد كورونا منذ مدة لا تقل عن 6 أشهر.

وامام هذا المعطى قدم الطيب حمضي، الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية، إجابات تحليلية عدة لكل الاسئلة المرتبطة بالموضوع، منها الأعراض والمخاطر المرتبطة بـ”الجرعة الثالثة” من لقاح كورونا.

وفي هذا الجانب، أوضح الطيب حمضي، بان الآثار الجانبية للجرعة الثالثة ليست خطيرة ومشابهة للأعراض المصاحبة للجرعة الثانية مثل الألم في موضع الحقن والصداع وأحيانا الحمى، حسب ما أظهرته دراسة حديثة.

ومن جانب آخر، أشار الباحث بأنه يمكن أن تكون الجرعة الثالثة من نفس نوع الأولى والثانية، كما يمكن أن تكون من نوع مختلف، بل يستحسن المزج بين نوعين من لقاح كوفيد-19 حيث يؤدي ذلك إلى إنتاج عدد أكبر من الأجسام المضادة مقارنة باستخدام نوع واحد من اللقاح.

كما أفاد حمضي بأن الفئات ذات الأولوية في الحصول على الجرعة الثالثة، هم الأشخاص الذين تفوق أعمارهم 65 عاما، والذين يعانون من أمراض مزمنة، نظرا لخطر الإصابة بأشكال خطيرة من مرض كوفيد-19.

أما بخصوص موعد الحصول عليها، فقد أكد حمضي بانه يجب على الاشخاص ان يكونوا ملقحين بالجرعتين الاولى والثانية، وأن تكون بينهما والثالثة 6 أشهر، وسيتم إخطار الأشخاص المعنيين بواسطة رسالة نصية من الرقم 1717.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى