مجتمع

تعليق الرحلات بين المغرب وروسيا‎‎ يضع “طلبة جامعيين” في مأزق

شكل قرار تعليق الرحلات بين المغرب وروسيا، مشكلا كبيرا للطلبة المغاربة الذين يتابعون دراستهم هناك.

ونقلا عن وسائل إعلامية، فإن عدد من الطلبة حصلوا على التأشيرة من أجل الالتحاق بجامعاتهم، قبل أن يتفاجؤوا بهذا القرار، الأمر الذي جعلهم يطالبون بضرورة توفير حلول فورية لهم لكي لا يضيع عامهم الدراسي.

وعبر الطلبة عن تخوفهم مما قد تؤول إليه أوضاعهم الدراسية والمادية جراء هذا القرار الصادر في 5 أكتوبر، ووجهوا مطالبهم لوزارة الشؤون الخارجية والحكومة المغربية والقنصلية الروسية والسفارة بالمغرب لإعادة النظر فيه.

وطالب المعنيون بالأمر كذلك، كحل من الحلول، تنظيم رحلات استثناء بثمن معقول، لان بعضهم ستنتهي تأشيراتهم قريبا، وهو ما سيخلق لهم مشكلا إضافيا، خصوصا وأن إجراءات التأشيرة صعبة وتتطلب مصاريف كبيرة وإجراءات كثيرة.

وسبق أن أعلنت السفارة الروسية في الرباط أن السلطات المغربية قررت تعليقا مؤقتا للحركة الجوية المباشرة بين روسيا والمغرب، اعتبارا من 5 أكتوبر الجاري.

ودعت السفارة الروسية في الرباط، في منشور لها على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، المسافرين ضمن الرحلات المباشرة بين البلدين إلى الاطلاع على المعطيات في هذا الصدد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى