فن وثقافة

الفنان الجزائري “رابح درياسة” في ذمة الله

توفي، اليوم الجمعة، أحد رواد الأغنية الجزائرية الفنان رابح درياسة عن عمر ناهز 87 سنة.

ولد درياسة في 1 يوليو 1934 بعاصمة الورود البليدة، وهو مغن، ومؤلف موسيقي، وملحن وكاتب كلمات جزائري من رواد وعباقرة الأغنية الجزائرية الأصيلة، ومتشبع بالطابع الشعبي البدوي الأصيل.

وبدأ مشواره الغنائي عام 1953 بعد أن عمل في الكثير من الميادين لكن الفن كان المحطة الأبرز في تاريخه، حيث غنى للوطن، الحب، الجمال والأغنية الحكيمة.

وأدى الأغنية البدوية والجزائرية الملتزمة والمحترمة، ويحظى بمكانة مميزة لدى الجمهور في الجزائر والخارج لسلامة وعذوبة أغانيه الخالية من الكلمات الماجنة.

ولدى الراحل أكثر من مئة أغنية ولكن أشهرها: الممرضة، التفاحة، نبغيك نبغيك، نجمة قطبية، القمري، يا محمد، يا راشدة، يا عبد القادر، أولاد بلادي، الساعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى