مجتمع

فيديو.. الشاب المغربي بطل فيديو التعذيب في كوريا يخرج للعلن ويكشف الحقيقة

انتشر مقطع فيديو، قبل أيام، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه مهاجر مغربي مكبل اليدين في أحد مراكز احتجاز اللاجئين بكوريا الجنوبية، الأمر احدث ضجة كبيرة عبر العالم.

وحسب ما كشفته وسائل إعلامية، في وقت سابق، فإن السفارة المغربية في كوريا الجنوبية اتصلت عبر القنوات الدبلومسية بهذا الشأن ليلقى المهاجر المغربي العناية اللازمة.

وكانت وسائل إعلام كورية قد قدمت توضيخات حول الواقعة، إذا أكدت بأن سبب تكبيل يد المهاجر المغربي، هو أعمال عنف قام بها في حق موظفين داخل المركز.

وبعد أيام، عادت هذه القضية لتطفو على السطح، بعدما ظهر المهاجر المغربي المشار إليه، في مقطع فيديو تحدث فيه عن الوضعية التي يعيشها بكوريا.

وطمأن المهاجر المغربي، في بداية حديثه، كل من تعاطف معه، وكشف بأنه مازال معتقلا بمركز ترحيل المهاجرين غير الشرعيين في كوريا.

وأضاف بان المشاكل بدأت منذ شهر أبريل إلى شهر يوليوز الماضيين، في حين مقاطع الفيديو التي تم تداوله جرت أحداثها في شهر يونيو، نشروا عبر مسطرة قانونية من محكمة بكوريا الجنوبية.

وتابع بان المهاجرين غير الشرعيين بكوريا يمارس عليهم التعذيب منذ سنوات، خاصة المغاربة الجزائريين.

وأشار المتحدث ذاته، بان شهر ابريل الماضي عرف محاولة انتحار مهاجر مغربي في مقتبل العمر، بعدما قام بأكل “شفرة حادة”، وبالمناسبة فهي تعد ثالث محاولة انتحار له في ظرف ثمانية أشهر بسبب التعذيب الذي يمارس عليه، على حد تعبيره.

وأوضح الشاب بان منظمة حقوق الانسان قامت بزيارة السجن الذي اعتقل، وقاموا بتحقيق مع الموظفين، ولكن لازالت وزارة العدل الكورية مستمرة في تعنتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى