متفرقات

وفاة العالم عبد القدير خان مهندس “البرنامج النووي الباكستاني”

أعلنت وزارة الإعلام الباكستانية، اليوم الأحد، وفاة العالم النووي عبد القدير خان، الذي كان وراء بناء أول قنبلة نووية في العالم الإسلامي، عن عمر يناهز 85 عامًا، في العاصمة إسلام أباد.

وكان الراحل قد أصيب بفيروس كورونا دخل على إثره إلى المستشفى العسكري، لكن حالته تدهورت فجأة الليلة الماضية، وتوفي في أحد مستشفيات العاصمة إسلام آباد.

وقال الرئيس الباكستاني عارف علوي، في تغريدة عبر موقع تويتر: “عرفت عبد القدير خان شخصيا منذ عام 1982″، مضيفا أن عمله في المجال النووي “ساعد في إنقاذ باكستان، ولن تنسى الأمة الممتنة خدماته”.

وكان “ذو الفقار علي بوتو”، رئيس الوزراء الباكستاني في الفترة ما بين 1973-1977، باستدعاء عبد القدير من هولندا سنة 1975، لتكليفه برئاسة برنامج باكستان النووي، بعد تفجير الهند قنبلتها النوورية الأولى سنة 1974.

وبدأ عبد القدير تطوير برنامج بلاده النووي سنة 1976، وقام ببناء مختبرات وطور بحوثه مستغلا علاقاته بالشركات الغربية ذات الصلة بميدان التخصيب وبناء آلات الطرد المركزي، فيما حدث أول تفجير نووي باكستاني تحت سطح الأرض في الفترة ما بين 18 و21 سبتمبر 1986.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى