مجتمع

مليون مغربي يهددون بإنتكاسة وبائية جديدة في شهر دجنبر المقبل

دقت الأرقام الصادرة عن وزارة الصحة ناقوس الخطر بخصوص إحتمالية وقوع إنتكاسة وبائية جديدة بالمملكة خلال شهر دجنبر المقبل، وذلك في ظل رفض عدد من المواطنين تلقي جرعاتهم من اللقاح المضاد لـ”كورونا”.

وكشفت هذه الأرقام، التي أحصتها اللجنة العلمية التقنية المشرفة على تتبع الحالة الوبائية بالمغرب، عدم تلقي مليون مغربي ممن تتجاوز أعمارهم الأربعين سنة للقاح المضاد لفيروس “كوفيد-19” لأسباب مختلفة، رغم مضي 9 أشهر على إنطلاق الحملة الوطنية للتلقيح.

وأشارت صحيفة “الأحداث المغربية” إلى أن إصابة غير الملقحين قد تشكل سببا مباشرا في العودة إلى نقطة الصفر، خصوصا في ظل التقارير العلمية العالمية التي تؤكد حدوث موجة  وبائية عالمية مع نهاية العام الجاري.

من جانبه أوضح عضو باللجنة العلمية أن المغرب ليس في منأى عن هذه الإنتكاسة، خصوصا إذا تعلق الأمر بإصابات كبار السن لكونهم الأكثر عرضة للعدوى بسبب ضعف مناعتهم، دون إغفال قدرتهم على نقل العدوى خلال فترة حضانة الفيروس والتي تسبق ظهور الأعراض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى