سياسة

السجن سنتين مع النفاذ لشقيق بوتفليقة بتهمة “عرقلة سير العدالة”

أفادت وكالة الأنباء الجزائرية، ، أمس الثلاثاء، بأن محكمة جزائرية حكمت بالسجن النافذ لمدة سنتين في حق السعيد بوتفليقة، الشقيق الأصغر للرئيس الراحل عبد العزيز بوتفليقة، وذلك بعدما أدانته بتهمة “عرقلة سير العدالة”.

ولم يكن بوتفليقة وحده في القضية، إذ أدان القضاء الجزائري أيضا مسؤولين سابقين آخرين بتهم مختلفة، أبرزهم وزير العدل الأسبق الطيب لوح الذي حكم بست سنوات، بتهم “إعاقة السير الحسن للعدالة” و”إساءة استغلال الوظيفة” و”التحريض على التحيز وعلى التزوير في محررات رسمية”.

في حين قضت نفس المحكمة بحبس علي حدّاد، رئيس جمعية رجال الأعمال في عهد الرئيس الراحل عبد العزيز بوتفليقة، سنتين، وهي نفس العقوبة التي أنزلتها بالمفتش العام السابق لوزارة العدل الطيب بلهاشم، فيما برأت المحكمة المتّهمين الستّة الآخرين في هذه القضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى