مجتمع

انتحار خمسيني بعدما قتل عشيقه بضواحي تارودانت

عاشت ساكنة دوار بجماعة أهل الرمل بإقليم تارودانت، قبل حوالي أسبوعين، حالة استنفار كبيرة، بعدما تم العثور على جثة شخص مجهول مرمية في الطريق.

وعلى إثر ذلك أجرت عناصر الدرك الملكي بحثا معمقا في الموضوع، قادها إلى معرفة هوية الضحية، وتبين أن سبب الجريمة متعلق بالشذوذ الجنسي، بحيث انتحر الجاني (53 عام) بعدما قتل الضحية، بسبب خلاف وقع بينمهما.

وفي تفاصيل الواقعة، عثر أحد ساكنة المنطقة على جثة الجاني، الذي كان قد اختفى لأيام، معلقة على شجرة أركان بدوار بومية، فقام مباشرة بعد ذلك بإبلاغ السلطات التي حلت إلى عين المكان لمباشرة التحقيقات.

وأشارت وسائل إعلامية، بأن شخصا آخر كان على علم بالعلاقة التي كانت تجمع الطرفين، وكذلك بوقوع الجريمة، لكنه لم يبلغ عنها، الأمر الذي أدى الى اعتقاله، حيث سيتابع بتهمة عدم التبليغ عن جريمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى