سياسة

تعيين أيت الطالب وزيرا للصحة من طرف الملك خلفا للرميلي

أفاد بلاغ للديوان الملكي، قبل قليل بأن الملك محمد السادس، قام بتعيين خالد أيت الطالب وزيرا للصحة والحماية الاجتماعية، خلفا لنبيلة الرميلي، وذلك طبقا لأحكام الفصل 47 من الدستور، وباقتراح من رئيس الحكومة.

ويأتي هذا التعيين، حسب البلاغ بناء على الطلب الذي رفعه رئيس الحكومة للملك، للنظر بإعفاء الرميلي من مهامها الحكومية، التي قدمت ملتمسا قصد التفرغ الكامل لمهامها كرئيسة لمجلس مدينة الدار البيضاء، بعدما تبين لها حجم العمل الذي تتطلبه منها هذه المهمة التمثيلية، وما تقتضيه من متابعة مستمرة لقضايا سكانها وللأوراش المفتوحة بهذه المدينة الكبرى، مما سيؤثر على الالتزامات الكثيرة والمواكبة اليومية التي يستوجبها قطاع الصحة، لاسيما في ظروف الجائحة.

وأضاف البلاغ، بأن الملك محمد السادس قد وافق على اقتراح رئيس الحكومة بتعيين أيت الطالب، لاستكمال الأوراش المفتوحة والتحديات الملحة لقطاع الصحة، وعلى رأسها مواصلة تدبير الجانب الصحي لوباء کوفيد 19، وحسن سير الحملة الوطنية للتلقيح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى