مجتمع

حملة “عتقني من الزنقة” تجمع مليون و63 ألف درهم

نجحت حملة “عتقني من الزنقة”، التي أطلقتها جمعية جود الخيرية في الفترة ما بين 22 من شتنبر المنصرم و5 أكتوبر الجاري، في جمع مليون و63 ألف درهم، بفضل التضامن الكبير من قبل المواطنين ورجال الأعمال والفنانين والمشاهير.

ويعد هذا المبلغ أكثر بقليل من المبلغ الذي حدد في البداية والمقدر بمليون درهم أي مليار سنتيم.

وتشتغل جمعية جود الخيرية، التي أسست شهر شتنبر من العام 2016، على توزيع وجبات الطعام المعد منزليا على الأشخاص بلا مأوى وكذا الملابس والأغطية الدافئة والأدوية لمن يحتاجونها من المشردين.

وقالت هند العايدي، رئيسة جمعية جود، في تصريحات خصت بها صحيفة الصحراء “المغربية”، إن عملية توزيع الوجبات والأغطية لاقت استحسانا كبيرا من قبل المواطنين والمتضامنين مع الجمعية، الذين جادوا بالأموال على جود للمساهمة في هذا العمل الخيري، ما وفر للجمعية إمكانيات لإنجاز مشاريع طموحة يمكنها أن تكون حلولا جذرية لمعضلة التشرد وتساهم في التخفيف من وطأتها على المجتمع.

سخاء مكن هذه الأخيرة من إطلاق مشروع “جود الكرامة”، وهو عبارة عن شاحنات مجهزة بحمامات متنقلة، وتحوي خزانة للملابس النظيفة ومناشف إلى جانب العلاجات والأدوية، والتي تروم إعادة إدماج 8000 شخص في المجتمع، فيما لازال المشروع الثاني قيد الإنجاز، حيث تعمل الجمعية على إنشاء ملاجئ لإستقبال الأشخاص، الذين يعيشون أقصى درجات الهشاشة إجتماعيا، كما هو معمول به في أوروبا، حيث سيتمكن المستفيدون من ولوج المركز وقتما شاءوا والحصول على مكان آمن لقضاء الليل وعلى وجبات طعام وأماكن لقضاء الحاجة والإغتسال، كما سيوفر المركز كذلك المساعدة الإجتماعية لتوجيه الأشخاص الراغبين في الدعم النفسي أو البحث عن عمل أو العودة إلى ذويهم.

في حين يهدف المشروع الثالث للجمعية “جود كاب” لإحتضان الأشخاص الراغبين في التكوين وتوفير المسكن والمشرب لمدة ثلاثة أشهر حتى يجدوا عملا يحفظ كرامتهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى