سياسة

”قرارات” وراء إعفاء نبيلة الرميلي من وزارة الصحة ؟

على عكس ما جاء في بلاغ إعفاء نبيلة الرميلي الذي تحدث عن طلب تقدمت به من أجل إعفائها ”قصد التفرغ الكامل لمهامها كرئيسة لمجلس مدينة الدار البيضاء، بعدما تبين لها حجم العمل الذي تتطلبه منها هذه المهمة التمثيلية، وما تقتضيه من متابعة مستمرة لقضايا سكانها وللأوراش المفتوحة بهذه المدينة الكبرى” رواية أخرى تناقلتها مصادر إعلامية اليوم تربط إعفاء الرميلي بعدد من القرارات اتخذتها الوزيرة الجديدة أيام قليلة بعد تقلدها للمسؤولية الوزارية.

حيث أوردت مجلة تيلكيل الناطقة بالفرنسية أن الوزيرة المعفية نبيلة الرميلي، اتخذت قرارا، الأربعاء الماضي، بإعفاء المفتش العام لوزارة الصحة والمديرة الجهوية لتحاقن الدم بجهة الدار البيضاء.

ونقلا عن المصادر ذاتها، فإن محاولة إقالة المفتش العام لوزارة الصحة من طرف نبيلة الرميلي، كانت من أجل الإنتقام وطمس التقرير الذي صدر بداية السنة والذي يدينها، قبل ان تتفاجأ أمس الخميس بقرار إعفائها من منصبها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى