اقتصاد

شركتا “يازاكي” و”هيونداي” يغادران الجزائر وتونس صوب المغرب

أعلنت شركتا يازاكي اليابانية وهيونداي الكورية الجنوبية نقل مشاريعهما المرتبطة بقطاع السيارات في تونس والجزائر إلى المغرب، نظرا لغياب الإستقرار السياسي في البلدين على عكس المغرب.

ووفق ما أوردته منابر إعلامية تونسية، فإن محاولات أطراف عديدة، من بينها الإتحاد العام التونسي للشغل، لم تنجح في تني شركة “يازاكي”، المتخصصة في إنتاج قطاع غيار السيارات، عن مغادرة البلاد ونقل مشروعين لها من تونس كانا يعدان بتشغيل قرابة 5 آلاف شخص نحو المغرب.

من جهة أخرى يأتي هذا القرار من الشركة اليابانية على بعد أشهر قليلة، من إعلان شركة هيونداي موتورز الكورية الجنوبية، بتجميد أنشطتها في الجزائر، ونقل مشاريعها المتعلقة بقطاع السيارات إلى المغرب، بسبب الغموض الذي يلف مستقبل قطاع السيارات داخل السوق الجزائري.

وقد سبق شركة هيونداي، شركة فولسفاغن الألمانية، التي شرعت في إجراء إتصالات رسمية مع المسؤولين المغاربة، من أجل نقل أنشطتها من الجزائر نحو المغرب، بسبب ما أسمته غياب النية القوية لدى الطرف الجزائري لإنجاز مشاريع في قطاع السيارات داخل البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى